12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

مرحلة الناشئة >> ثلاث دقائق في القيامة 

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

ثلاث دقائق في القيامة 

| مرحلة الناشئة |

 

نُبذة عن الكتاب : 

 

  

لتحميل كتاب : ثلاث دقائق في القيامة 

اضغط هنا 

 

 

 

اقتباسات : 

_ " كان الأمرُ عجيبًا، حيث إنّ طبيب الجراح قد أعرض وجههُ عني لكنّي كنت متمكن من رؤية وجهه! حتى إنّي كنت أعلم بما يفكّر، حتى بقية  الأفراد الذين كانوا في غرفة العملية ، كنت أعلم كل ما يجول في أذهانهم! 
في نفس اللحظة استطعت أن أرى ما يحدث خارج غرفة العملية الجراحية. رغم أنّي كنت داخل الغرفة إلا أنّي أستطيع أن أرى ما هو خلف الباب! رأيت أخي جالسًا إلى جانب باب الغرفة و بيده مسبحة و مشغول بالذكر.
إني اتذكّر جيّدًا ذكرًا كان يردّده، لكن الأعجب من ذلك إني أعلم كل ما يجول في خاطره!"

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص 33.

 

_ "كانت عيناي تحدّق بالأرض طوال المسير ذهابي إلى المسجد، لكي لا تقع عيناي على أجنبيّة".

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص21.

 

_ "ما مِن رجلٍ يَنظرُ إلى والديه نظر رحمةٍ إلّا كتب الله له بكلّ نظرة حجّة مبرورة، قيل يا رسول الله! وإن نظرَ إليه في اليوم مائة مرّة؟ قال: وإن نظر إليه في اليوم ألف مرّة".

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص46.

 

_ “سألتهُ: ما هذهِ الّتي كُتبت؟
قال: إنّها الأعمال الحَسنة التي قُمت بها قبل أن تبلغ سنّ التّكليف. لقد حُفّظت لك كل تلك الأعمال الحسنة".

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص41.

 

_ أكمل الملك قوله: إنّ الأعمال الّتي لها رائحة الرّياء ليس لها أيّ قيمةٍ عند الله. العمل الّذي يكون لأجل شريك غير الله فأنّه ينفع الشّريك وليس له قيمةٌ عند الله. أرينا أعمالك المخلصة لكي تُحلّ لك هذه المشاكل! ألم تسمع "الأعمال بالنّيّات"!

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص 47 .

 

_ "نحنُ هنا جيران أهل البيت عليهم السّلام، نستطيع الذّهاب للقاء الأئمّة وهذه أحد أكبر نعم الجنّة البرزخيّة. حتّى أنّنا نستطيع الذّهاب للقاء أصدقائنا الشّهداء وشهداء منطقتنا وأصدقائنا وأقربائنا."

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص 94 .

 

_  قال الملك: الكثير من النّاس يعملون من أجل الله تعالى، لكن عليهم أن  يسعوا أن يحفظوا هذا الإخلاص حتّى النهاية. فإنهم يفسدون أعمالهم المخلصة في هذه الدنيا!

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص 51 .

 

_ "كان الأمر صعبًا جدًّا، كان الحساب مستمرًّا ودقيقًا، كانوا يحاسبون الثّانية تلو الأخرى، حتّى أنهم كانوا يحسبون الوقت الذي كان عليّ فيه أن أكون في عملي بشكل دقيق جدًّا ليروا هل أني سببت خسارة لبيت المال أو لا."

"الحمدلله فقد مضت هذه المراحل بشكل جيد، حسبوا الأوقات التي كنت فيها حاضرًا في المسجد أو الهيئة وقالوا: مضيت سنتان من عمرك بهذا الشكل لذا لن نحسبه من عمرك. أي أنه ليس هناك استجواب لهاتين السنتين ويمكنك العبور من هاتين السنتين بسهولة."

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص 112 .

 

_ عندما رأى الملك مدى عشقي للشهادة، بيّن لي جملة التي أثارت تعجبي. 

قال:"إن كنت عاشق للشهادة و قد كتبت لك الشهادة، فإن أي نظرة حرام تؤجل من شهادتك ستة أشهر!"

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ص 87 .

 

_ إسترجاع الحقّ في عالم البرزَخ!

من الأحداث الأخرى التي مررت بها في تلك الصحراء، هو لقاء بعض الأقارب والمعارف الذين ماتوا من قبل. كان أحدهم عمّي [رحمه الله]. لقد كان بقربي في المستشفى أيضاً. لقد رأيته وهو في حديقة كبيرة. سألتهُ: هل قاموا بإعطائك هذه الحديقة الجميلة جزاء عملٍ خاص يا عمي؟ 
قال:لقد تيتّمنا أنا وأبوك في الطّفولة.وقد تركَ لنا أبونا حديقة كبيرة كإرث لنا. 
فجاء شخص ليعمل في حديقتنا ، كان من المقرر أن يعطي ربح بيع المنتجات لوالدتنا. لكنه عكس المقرر ، قام هذا الرجل مع أشخاص آخرين بعملٍ أدى إلى أن تخرج الحديقة من تحت سيطرتنا. 
لقد قسّموا الحديقة بينهم ثم قاموا ببيعها. لم تكن لأيّ منهم عاقبة حسنة. فهم جميعًا مُتورطون هنا أيضاً. لأنهم قاموا بتصرف سيّء بأموال اليتامى. أمّا الآن فأعطوني هذه البستان بدلاً من الحديقة التي فقدتُها في الدنيا . لننتقل بعدها بعون الله إلى البستان الأصلي يوم القيامة.

فريق الشهيد إبراهيم هادي الثقافي، ثلاث دقائق في القيامة، ق 91 .

 

_  في حقّ النّاس

الويلُ لمَن عبدوا الله سنينَ، ولكنّهُم لم يراعوا حق الناس.

 ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي، ص 105.

 

_ وخلق منها زوجها 

رأيتهُ في عالمِ الرّؤيا فقال لي: إنّ مكاني جيّد، ولكني أتحسّر على عدم تكوين أسرة على الرّغم من وضعي المالي، لو كان لي ولدٌ صالح لكان خيرًا لي من كل هذا الوقف، لقد حرمتُ من الكثير من الدّرجات والتّوفيقات بسبب بقائي أعزبًا. 

 ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي، ص 106.

 

_ ساعات لم تُحسب من عُمرِك

" لابدّ من الإشارة إلى ملاحظة مهمة وهي أني شاهدت في كتاب أعمالي
 ميزان العمر المضاف إلى عمري. لقد كانوا قد أمهلوني عدة سنوات فرصة والتي قد انتهت أيضا! إني الآن في ذلك العمر المضاف إلى عمري!
قالوا لي: إن الوقت الذي تصر فه في زيارة أقربائك وصلة أرحامك و خدمة والداك ، لم يحسب من ضمن عمرك. حتى إنّ الوقت الذي تصرفه في العبادة المخلصة لله زيارة أهل البيت "عليهم السلام" لم يحسب من عمرك".

ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي، ص 126.

 

_ أتذكّر رواية عن أهل البيت عليهم السلام: "قضاء حاجة مؤمن أفضل من طواف وطواف حتى عدّ عشرًا."

كانت ثمار حل مشاكل الناس جدًّا ملموسة في ذلك العالم. وأغلب هذه الثمار كانت تنتج في الدنيا خلال مرور أيامنا. يعني مثال إن كان الإنسان مر بالصعاب من أجل قضاء حاجة الآخرين فسيرى أغلب ثمارها في دنياه قبل أن يراها بعد الموت.

 ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي، ص 79. 

 

_ كنت أشاهد قبيل هذه الأعمال في صحيفتي، كنت أشعر أني أقتربت من النار وأشاهد نفسي قريبة منها حتى أني لا أتحمل فتح عيناي من شدة الحرارة!

رأيت حينها ذلك السيد العجوز، لقد توفاه الله قبل عدة سنوات. اقترب من الملك الجالس خلف الطاولة. قال السيد للملك: إني لا أسامح هذا الشاب، إنه ضايقني، آذاني!

التفتّ إلى الملك وقلت له: لم أكن أعلم أنه يتعبد داخل القبر. قال لي الملك: لكنك عندما إقتربت علمت أنه يقرأ القرآن داخل القبر، فلماذا أكملت المسير؟ لم أملك جوابًا لهذا السؤال. بالعموم، بعد توسلي بهم، أخذوا ثواب سنتين من عبادتي ووضعوها في صحيفة أعمال السيد ليرضى عني.


 ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي، ص 59.

 

_ لقد كتب لي أمر توحشت برؤيته! تذكرت أن أحد العسكريين قد جاء بمجموعة كتب ووضعها على رف الغرفة في قسمنا بعد أن انتهت خدمته العسكرية. قال لي حينها: إتركوا هذه الكتب هنا حتى يستفيد العسكريون بعدي.

كانت كتبًا مفيدة. بقيت تقريبًا سنة كاملة على ذلك الرف. لكن بعد مدة، نقلت من قسمنا إلى قسم آخر. بعد مدة حوالي شهر شعرت أن هذه الكتب لا فائدة منها في ذلك المكان. فقد سبب تغيير المكان قلة تواجد العسكريين في ذلك المكان، لذا أخذت الكتب ورجعتها في مكانها السابق. أشار لي الملك إلى هذا الحدث وقال: هذه الكتب كانت جزء من بيت المال وأنت قمت بتغيير مكانهما من دون إذن، فإن لم ترجعها في مكانها، كان عليك الآن أن تطلب براءة الذمة من كل العسكريين والجنود حتى من الذين كان من المفترض أن يعملوا فيما بعد في قسمكم. كنت مرتعبًا جدًّا قلت: للعلم كانت نيّتي خيرًا لم أستخدم الكتب لعمل شخصي، بل نقلتها إلى قسم آخر فقط.

ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي، ص 70. 

 

_ "أشير في الكتب الأخلاقيّة كمعراج السعادة والسياحة الغربية و... إلى أن بعض الناس تحمّلوا عذابات برزخيّة كثيرة بسبب تهمة أو حكم خاطئ. إنّ هذه العذابات هي نتيجة عظمة الذنب الذي ارتكبوه"


ثلاث دقائق في القيامة، مجموعة الشهيد إبراهيم هادي الثقافية، صفحة 141.
 

 

 

 

برامج
1181قراءة
2023-09-19 13:50:03

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا