12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

أنشطة الجوالة والدليلات >> الحياة الجهاديّة للإمام علي (عليه السلام)

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الحياة الجهادية للإمام علي (عليه السّلام)
مرحلة الجوّالة والدّليلات


الهدف المقترح: يتعرّف إلى سيرة الإمام علي (عليه السّلام) الجهاديّة، ونُصرته للرّسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم).

 
الأغراض: 
_ يتعرّف إلى هويّة الإمام علي (عليه السّلام) .
_ يشرح دور الإمام علي (عليه السّلام) الجهادي يوم مبيته في فراش الرّسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم).
_ يُعدّد الحروب الّتي خاضها الإمام علي (عليه السّلام). 
_ يطّلع على وصايا الإمام علي (عليه السّلام) للمجاهدين.

 

المدّة : 85 د
المكان: المقرّ الكشفيّ، أو المسجد

 

دليل تنفيذ النّشاط:

1_ الافتتاح :      
المدة و الطريقة : 5 د _ تلاوة قرآن كريم، وقراءة حديث مهدوي     
اللوازم : القرآن الكريم، كُتيّب حُزمة نور 

2 _ هويّة الإمام علي(عليه السّلام) :     
المدة و الطريقة : 15د _ حديث    
اللوازم : لوح، قلم

3 _ دور الإمام علي(عليه السّلام) الجهادي يوم مبيته في فراش الرّسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم):    
المدة و الطريقة : 20 د _ عرض فيديو، مناقشة    
اللوازم : Laptop، LCD

4 _ الحروب الّتي خاضها الإمام علي(عليه السّلام)    
المدة و الطريقة : 25 د _ عمل مجموعات    
اللوازم : كرتونة بقياس50*70، بعدد المجموعات، أقلام عريضة، تلزيق ورق

5 _ وصايا الإمام علي(عليه السّلام) للمجاهدين    
المدة و الطريقة : 15 د _ حديث    
اللوازم : لوح، قلم
6 _ الاختتام :      
المدة و الطريقة : 5 د _ قراءة دعاء الحجة (عجل الله تعال فرجه الشّريف)

 

 

1- الافتتاح:
يُفتتح النّشاط بتلاوة آياتٍ قرآنيّةٍ، ثُمّ يقرأ القائد حديثًا مهدويًا، فعن الرّسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم): "عنوان صحيفة المؤمن حُبُّ علي بن أبي طالب" 1.

 

 

2- هويّة الإمام علي (عليه السّلام):
• يطرح القائد على المشاركين سُؤالًا: ماذا تعرفون عن الإمام علي (عليه السّلام)؟
• يستمع إلى أجوبة المشاركين.
• يستعرض بطاقة هويّة الإمام علي (عليه السّلام)، ومن ثُمّ شرح موجز عن نسبه الشّريف، ولادته، ألقابه. 
• يُعقّبْ مُستعينًا بالمادّة العلميّة.

 

المادّة العلميّة
_ الإسم: علي بن أبي طالب بن عبد المُطّلِب بن هاشم.
_ أُمُّهُ: فاطمة بنت أسد بن هاشم.
_ أشهر زوجاته: فاطمة الزّهراء (عليها السّلام)، أُمُّ البنين فاطمة بنتُ حزام بن خالد بن وارم.
_ أولاده: الحسن (عليه السّلام)، الحسين (عليه السّلام)، مُحمد (أبو القاسم)، عمرو، العباس، جعفر، عُثمان، عبد الله، محمد الأصغر، عُبيد الله، يحيى، ومُحسن(عليه السّلام).
_ بناته: زينب الكبرى، زينب الصُّغرى (أم كُلثُوم)، رُقيّة، أُمُّ الحسن، رملة، زينب الصّغرى، رُقيّة الصّغرى، أُمُّ هاني، أُمُّ الكِرَام، جُمانة، أُمُّ جعفر، أُمَامَة، أُمُّ سلمة، ميمونة، خديجة، فاطمة.
_ ولادته: ولد (عليه السّلام) يوم الجمعة 13 رجب في الكعبة المُكرّمة، بعد مولد النّبيّ (صلّى الله عليه وآله)، بـ 27 سنة وقيل 28 وقيل 30 سنة.
_ ألقابه: أبو الحسن، أبو الحسين، أبو السّبطين، أبو تُراب (كنّاهُ به النّبي صلّى الله عليه وآله وسلّم)، أمير المؤمنين، المرتضى، الوصيّ، حيدرة، يعسُوب الدّين، يعسوب المؤمنين، قائد الغرّ المحجّلي.

_ شهادته: ضرب على رأسه الشّريف ليلة 19 من شهر رمضان سنة 40 هـ. على يد عبد الرّحمن بن ملجم المرادي، وكانت شهادته ليلة 21 من رمضان المبارك.
_ مُدّة إمامته: ثلاثون سنة.
_ عُمره الشّريف: ثلاث وستون سنة.
_ قبره: النّجف الأشرف.2 

 

 

3- دور الإمام علي (عليه السّلام) الجهادي يوم مبيته في فراش الرّسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم)
• يعرِض القائد مقطع فيديو للمشاركين، بعنوان "مبيت أمير المؤمنين الإمام علي(عليه السّلام) في فراش النّبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) 3،(3:22 د)

 


 

• يُجري مع المشاركين نقاش حول مضمون الفيديو.
• يطرح سُؤالًا على المشاركين: ما هو دور الإمام علي (عليه السّلام) الجهادي يوم مبيته في فراش الرّسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم).
• يأخُذ بعض التّعليقات من المشاركين.
• يُعقّب بما ورد في المادّة العلميّة.

 

المادّة العلميّة
بعد ان فشلت جميع الطّرق الّتي اتّبعها المشركين في قُريش لصدّ النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) عن تبليغ رسالته، ونشر الدّين الإسلامي، فقرروا قتل الرّسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، ولكنّهم اختلفوا بمن سيقتله، وقرّرت قريش أن تُرسل كُلّ عائلة منها رجلًا مسلّحًا بسيفه، ويأتُونه وهو نائم على فراشه، فيضربونه جميعًا بسيوفهم ضربة رجل واحد، وبذلك يذهب دمه هدرًا. ولكنّ أبى الله ذلك، فأخبر جبرائيل (عليه السّلام) النّبي (صلّى الله عليه وآله) بخطّة قريش، وأمره بالهجرة إلى المدينة المنوّرة، ونزل قوله تعالى: (وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)4 ، ودعا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) الإمام علي(عليه السّلام)، وأخبره بخطّة قريش، وبهجرته إلى المدينة المنوّرة، ثُمّ قال له: «يا علي، إنّ الروح هبط عليَّ بهذه الآية آنفًا، يخبرني أنّ قُريش اجتمعت على المكر بي، وقتلي، وأنّه أُوحي إليَّ عن ربّي عزّ وجلّ أن أهجر دار قومي، وأن أنطلق إلى غار ثور تحت ليلتي، وأنّه أمرني أن آمرك بالمبيت على مضجعي لتُخفي بمبيتك عليه أثري، فما أنت قائل، وصانع» 5؟ فقال الإمام علي (عليه السّلام): "«أو تسلمن بمبيتي هناك يا نبي الله»؟ قال: «نعم»، فتبسّم علي (عليه السلام) ضاحكاً، وأهوى إلى الأرض ساجداً، شكراً لما أنبأه رسول الله (صلى الله عليه وآله) من سلامته. ثمّ نزل قوله عزّ وجلّ في حقّ علي (عليه السلام) : "وَمِنَ النّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللهِ وَاللهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ" 6
خرج رسول الله (صلى الله عليه وآله) في أوّل الليل، والرصد من قريش قد أحاطوا بداره ينتظرون نوم الأعين، فخرج (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وهو يقرأ قوله تعالى: (وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا، وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا، فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُون) 7، وأخذ النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) بيده قبضة من تراب، فرمى بها على رؤوسهم، فما شعر القوم به حتّى تجاوزهم، ومضى إلى غار ثور.
فاقتحمت قريش دار النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وهم شاهرون سيوفهم، فنهض الإمام علي (عليه السّلام) من مضجعه في شجاعته المعهودة، فارتعد القوم، وتراجعوا، فلمّا عرِفت قريش فشل خُطّتها خرجت في طلب النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، فعمى الله أثره، وأخذ بأبصارهم، حتّى بعث الله العنكبوت فنسجت في وجه الغار، فسترته، وبعث الله حمامتين، فوقفتا بفم الغار، فلمّ يلاحظ قريش وجود النّبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) داخل الغار.

 

 

4- الحروب الّتي خاضها الإمام علي (عليه السّلام)
• يُوزّع القائدُ المشاركين إلى مجموعات. 
• يطلُب من كل مجموعة تحديد الحروب الّتي خاضها الإمام علي (عليه السّلام)، ويمهلهم عشرة دقائق.  
• تَعرّضُ كُلُّ مجموعةٍ إجابتهَا على كرتونةٍ كبيرةٍ. 
• يُضيف القائدُ الخطوات الّتي لم تذكُرها المجموعات على اللّوح .
• يُعقّبُ بما ورد في المادّة العلميّة.

 

المادّة العلميّة.
‌أ- معركة بدر: كانت بطولاته (عليه السّلام) من أهمّ أسباب انتصار المسلمين، ففي معركة بدر قتل صناديد العرب، وشُجعان المشركين، وفُرسانهم، فقد ورد في الأخبار أنّ قتلى المشركين يوم بدرٍ كان سبعين قتيلًا، بحيث قتل الإمام علي (عليه السّلام) منهم خمسًا وثلاثين، وشارك المسلمين في الباقي.
‌ب- معركة أُحد: بعد لجوء المسلمين إلى الجبل،لم يبقَ سِوى الإمام(عليه السّلام) يُقاتل بين يدَيّ الرّسول الأكرم(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، ويدفع عنه حتّى منع المشركين من الوصول إليه.
‌ج- غزوة الخندق: لم يتصدَّ للقتال بين يدي الرّسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) سوى الإمام (عليه السّلام)، فعادلت ضربته عمل الثّقلين إلى يوم القيامة.
‌د- معركة الأحزاب: فقد كان الحسم لصالح المسلمين، حينما قتل الإمام علي(عليه السّلام) عمرو بن عبد ود العامري، وعندها سمع رسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) صيحة جبريل (عليه السّلام) في السّماء: "لا فتى إلا علي، ولا سيف إلا ذو الفقار" 8.‌ه- معركة خيبر: بعد فشل جيش المسلمين في اقتحام الحصن اليهودي المنيع، فقال رسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم): "لأعطين الرّاية غدًا رجُلًا يُحبُّ الله ورسوله، ويُحبُّه الله ورسوله، كرارًا غير فرار، لا يرجع حتّى يفتح الله على يديه" 9، فأعطى الرّاية لعلي (عليه السّلام)، وفتح الحصن، وكان نصرًا عزيزًا بعد أن قتل الإمام علي (عليه السّلام) مرحبًا.
‌و- معركة حُنين: في هذه المعركة انهزم المسملون من حول النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وصمد الإمام علي (عليه السّلام)، وبعض بني هاشم، ليُدافعوا عن رسول الإسلام بكُلّ شجاعةٍ، وعزيمةٍ، حتّى أنزل الله نصره عليهم.

 

 

5- وصايا الإمام علي (عليه السّلام) للمجاهدين  
• يطرح القائد على المشاركين سؤال: ماذا تعرفون عن وصايا الإمام علي (عليه السّلام) للمجاهدين ؟
• يستمع إلى أجوبة المشاركين.
• يستعرض بطاقة هويّة الإمام علي (عليه السّلام)، ومن ثُمّ شرح موجز عن وصايا الإمام علي (عليه السّلام) للمجاهدين. 
• يُعقّبْ مُستعينًا بالمادّة العلميّة.

 

المادّة العلميّة
‌أ- مداومة ذكر اللَّه تعالى، وعدم ترك ذلك ليلًا ونهارًا.
‌ب- الجدّ والاجتهاد في قتال العدوّ.
‌ج- ترك العدوان على الآخرين، وقتال من بدأك القتال.
‌د- عدم قتل الجرحى: لا ينبغي الإجهاز على الجريح بعد انتهاء المعركة.
‌ه- الاكتفاء بما بين يدَي المجاهد من العتاد، وعدم تسخير أعتدة الآخرين بِدُون إذنهم، وألّا يتصرّف في ما يدخل في ملكيّة الآخرين بدون إذن منهم.
‌و- احترام النّاس، وصون أموالهم، وأعراضهم.
‌ز- مُطابقة القول للفعل، والسُّلوك، وتطبيقًا لقول الله تعالى: (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ، وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ، وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ) .
‌ح- تجنّب الظّلم لمن دخل في عهد المسلمين (من أهل الكتاب).
‌ط- تجنّب شتم المسلمين، وسبّهم، ومبادرتهم بسوء القول.

 

 

6- الاختتام: يُختتم النّشاط بدعاء الإمام الحجّة (عجّل الله فرجه الشّريف).

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] - محمد الريشهري، ميزان الحكمة، ج1، ص136.
[2] - جمعية المعارف الإسلامية، أمير المؤمنين الإمام علي(عليه السلام)، https://www.almaaref.org/maarefdetails.php?id=3277، 4/1/2023
[3] - الشيخ أحمد الوائلي، مبيت أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السلام) في فراش النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)، https://youtu.be/PDnVNTItSd، 4/1/2023
[4] - سورة الأنفال، آية 30.
[5] - العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج19، ص60.
[6] - العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج19، ص60
[7] - سورة يس، آية 9.
[8] -الشيخ الطبرسي، الاحتجاج، ج1، ص167
[9] -العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج39، ص9

برامج
1732قراءة
2023-02-05 16:48:59

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا