12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

الموضوعات الدينية المتنوعة >> لماذا الخوف من الله؟ 

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

لماذا الخوف من الله؟ 

 

ماذا يعني الخوف من الله؟ وكيف يمكن للإنسان أن يخاف شيئًا أو أحدًا، وفي نفس الوقت يرتبط به برابطة محبّةٍ ومودّةٍ؟ 

وبتعبيرٍ آخرٍ، أن يستلذّ بخوفه ويكون ذلك محبّبًا لديه؟

تؤكّد الاحاديث والقرآن الكريم دائمًا على الحثّ والتشجيع على الخوف من الله، وكونه أمرًا محبّذًا لا يقبل الإنكار، ومسلّمٌ به، ومع ذلك، حاول البعض، ومن خلال إثارة بعض الشبهات الواهية الخاوية، إلى خلق الشكّ في هذه القضيّة، اذ يقال أحيانًا: إنّ الإنسان يخاف من المخلوقات المخيفة، فهل أنّ الله مخلوقٌ مخيفٌ ورهيبٌ لنخاف منه؟! 

الرد على هذه الشبهات أمرٌ واضحٌ جدًّا، لأنّ الخوف من الله إنّما هو في الحقيقة بسبب أعمالنا، والنظام الّذي وضعه الله سبحانه وتعالى لقبائح الأعمال؛ فلقد جعل الله عزّ وجلّ نظام عالم الوجود بنحوٍ يستجلب معه ارتكاب الذنب آثارًا سيّئةً، إذ أنّ الله يُحيي الإنسان في يوم القيامة، واذا كان المرء مستحقًّا للعذاب بسبب ارتكابه للذنب، فإنّه يدخله جهنّم ويعذّبه، وهذا هو نظام عالم الوجود الذي لا يتغيّر، فإنّنا نخاف أن يشملنا هذا النظام نتيجةً لأعمالنا القبيحة وذنوبنا، وندخل -لا سمح الله- نيران الغضب الإلٰهي، 

بناءً على ذلك، فإنّ الله ليس موجودًا رهيبًا أو مخيفًا، بل المخيف هي أعمالنا، وسوء افعالنا التي ربما تجرّنا الى جهنّم والعذاب الإلٰهي استنادًا إلى النظام الذي وضعه الله سبحانه وتعالى. 

 
المصدر
من كتاب "السير إلى الله" - آية الله الشيخ محمّد تقي مصباح اليزدي

 

الأنشطة الثقافية
1410قراءة
2016-01-08 19:28:52

تعليقات الزوار


دليلة